منتديات نبض القلوب


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلhttp://nobd.arabform.comدخول

شاطر | 
 

 فيِ سَاحَََةِ القَلََمِ جََلََستُ أحكِي -- وَقْفَةُ صِّدْق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمر
نبض نشيط
نبض نشيط


عدد الرسائل : 99
sms :


My SMS
$post[field5]


تاريخ التسجيل : 15/11/2007

مُساهمةموضوع: فيِ سَاحَََةِ القَلََمِ جََلََستُ أحكِي -- وَقْفَةُ صِّدْق   الخميس مارس 20, 2008 2:11 pm

فيِ سَاحَََةِ القَلََمِ جََلََستُ أحكِي



وَقْفَةُ صِّدْق



بِسْمكَ رَبِّي أسْتَعِين








31/11
يَوْمٌ لَهُ فيِ ذَاكِرَتي الكَثِيرْ..
قِنِّينَةُ الحُزْنِ التي أحْملُها فيِ فُؤادِي
يُنزعُ غِطَاؤها و يُظَلَّلنِي غَمَامُها
ذَاكَ لأَسْوَد الكَئِيبْ..
وبَعْدها أمْطَرت بَنَاتُ عيناي فيِ فَضَاءِ سَمَائي
وَسَطَ الرُّعُودِ و البُرُوق..
لَكِنْ مَاذا تُرَاهُ أجْدَاني غَمَامَ الهُمُومْ؟؟!
لاَ شَيء إلاَ صَدْع جِدَارِ قَلْبِي المسْكِين
حتى يَكَادُ يَشقه
و تَدَهُور صِحَّتِي المُتَدَهُورةِ مِن البِدَايةْ
لَكِنْ اليِوْم قِنِّينَتِي لنْ تُفتَح
سَأنَحِيها بَعِيداً..
وسَأدْفِنُها فيِ أرضٍ لنْ يَطأها
إنسي أو حتى جِني..
لَكِني اليَوْم سَأجْعلُ مْن أحببتُ تَحيى
بَيْنَ سُطُورِي..
و سَأعلقُ حِكَايتها فيِ سَاحَةِ القَلَمِ
السَّرْمَدِي التي لا تَفنى..
إليها
عزيزتي سارة
أطلب منكِ السماح و العفو.. أدري بأني خذلتك لما كنت قريبة و أني خذلتك أيضاً لما صرت بعيدة....
لكنكِ تعلمين ملاك الأمر و هو أن حبك يهتف في عروق الحس و يغوص في شريان اليوم..
حين أذكرك أنسحب داخل نفسي و أتحصن فيها لأرسم الحدود و الأخبار الماضية لكي يرحل عني حديث الظلام الطويل..
فكوني أنت الكريمة و اصفحي عني و حرريني من قيد ذنبي..
زهرتي البعيدة هاأنا أوقف العبرات و أتلو الدعوات
و أستأذنك أن أكتب عنكِ و إليكِ و أن أجلس في ساحة القلم أحكي قصة قلبك الذي عشق لحن الفرح.. عشق الغرق في الضوء
صغيرتي,
ربما عن الجسد أنتِ رحلت لكن في سطوري سأرسم بسمتك و أعزف أنشودتك لكي
تحيي إلى الأبد.. ففي ساحة القلم كل الحكايا تعلق و حين يرحل أصحابها تبقى
الحكايا ليراها كل من وطأ ساحة القلم

"أحسستُ بالوجدِ القديمِ إليك يهُزُّ جذع كوامني,
ناديتُ كي أُسهِب بمدحِك للفصاحةِ و البلاغةِ
و الحروف...
ناديتُ حين رسمتُ وجهك
للضياءِ, و للظلالِ, و للضِّفافِ و للجروف"
عوض عبد الكريم
But thy eternal summer shall not fade,
Nor lose possession of that fair thou ow'st,
Nor shall Death brag thou wand'rest in his shade,
When in eternal lines to time thou grow'st.
So long as men can breathe or eyes can see,

So long lives this, and this gives life to thee.
Shakespeare
عزيزتي أعلم كم ستعجز كلماتي و كم ستقصر حروفي , لكن اسمحي لي أن أبعثر كلماتي فوق أوراقي يا ريحانتي الجميلة
أختك المحبة
جهاد
بزوغُ فجرْ
بالطبع
أذكر يوم التقينا أول مرة, استيقظت يومها من سريري و كعادتي ذهبت لغرفة
والداي, لم ألحظ إلا شيئاً صغيراً عليه ملابس بنية تناسبه.. و كان موضوعاً
بعناية فوق السرير.. أدركت أنه طفل من حركات يديه و قدميه البطيئة.. لم
أنتبه إلا حين قالت والدتي " خَلْي بالك من أختك الصوغَيرة"

لا
أدري لما يومها لم أكن أتوقع أن الطفلة الموضوعة فوق سرير والداي كانت تمت
لي بصلة قرابة.. لا أذكر كيف كان شعوري يومها.. لا أذكر إلا إني و أخي و
أختي الوسطى أخذنا نداعبها و نلاعبها

بزوغُ فجرْ
حين فتحتُ عيناي
رأيتُ الملائكَ من حولي تتلو تراتيلَ البِشْرِ
و حين استرقتُ نظرةً من نافذتي
لمحتُ أخيلةً ترقصُ مبتهجة ببزوغِ الفَجْرِ
و عجبتُ حين رأيتُ وجهكِ
غارقاً في الضوءِ, متسربلاً بعقودِ الزَّهْرِ
و جلستُ أرقبُ المساءَ
لأباهي بصغيرتي وسط الأنجمِ و البَدْرِ
عزيزتي..... صغيرتي
أنتِ جوهرة عقدي الثمين فوق صَدْرِي
همس
أحياناً.. يكون همس يوم أمضى في النفسِ من صياح سنوات
صغيرتي, حين جئت ضيفة على مملكة بيتنا الصغير أسعدتنا فهل تراكِ يا عزيزتي ستسعدي حين نغدو نحن ضيوفكِ في مملكتكِ الكبيرة؟؟؟!
أسألك ربي ذلك..
لا أدري يا عزيزتي لما حياتكِ أنتِ و أنتِ فقط كانت لي حلم جميل و أيضاً قصير, غفوت للحظة فرأيته و حين أفقت لم يكن هناك شيء..
فقط
خيط طرفه معي و الطرف الآخر لا أدري أين.. عزيزتي يفصل بين طرفي خيطك جدار
عظيم و لما أردت أن أعبره أخبروني أن من يقع عليهم الاختيار وحدهم
يعبروا.. فمتى يا صغيرتي أحصل على هذا الأذن بالعبور لأجمع طرفي خيطكِ من
جديد..

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ملامحٌ تطفو
عامها
الأول و الثاني ليس في ذاكرتي عنهما الكثير.. تعلمون روتين طفولي.. خطوات
أولى.. كلمات قصيرة.. أسنان تظهر.. لكني أذكر لما بدأت تخطو خطواتها
الأولى كيف كنت المح جدية و صرامة على وجهها تذكرني كثيراً بملامح والدنا
في جديته.. كنا أيامها نمد لها يدنا فتقوم و تتحامل لتصل إليها بشق الأنفس
فإذا وصلت ألقت بثقلها على يدنا فنسحب أيدينا سريعاً فتسقط الصغيرة فنضحك
عليها فتختفي صرامة وجهها وتطفو ملامح الحنق و الضيق فيرتفع صوتها بالبكاء
فنحملها و نهدهدها لتهدأ لكن لسان حالها يقول " سأبلغ الوالدة"..

إنه لحن الطفولة الخالد
فهل تسمعونه كما أسمعه؟؟!
ملامحٌ تطفو
خطوةٌ ثم اتبعيها بأخرى
كلماتٌ كنتُ أراها مرسومةً على وجهِ الصغيرةِ حين تسيرْ
أمد يداي لأمسكها و أداعبها
فتنظرُ إليها بعزم كأنها منال عسيرْ
و حين تقتربُ أسحبُ يداي
فتسقطُ و ينمو حقدٌ برئ في قلبها الصغيرْ
ويعلو بكاء و أنين
فأهدهدها لتصمت و إلا سألقى من التوبيخ الكثيرْ
لكن الصغيرة ترفض السكوت
فقد أهنتها و عبثتُ مع القلبِ الحليم الوقورْ
همس
تبدأ رحلة النجاح حين نظهر جدية كتلك التي أظهرناها حين بدأنا خطواتنا الأولى
صغيرتي,
كم أحن إلى يديك تأخذ بيدي من جديد للطريق فقد أضعت خارطتي و صرت الهث
وراء السراب.. تعالي و علميني لغة النور يا ابنة النور فقد غرقت في صمت
الظلام فلم أعد أذكر كيف هو الكلام

كم أشتاق لصوت بكائك يعلو و يأخذني لأبحر في عالم طفولي مليء بالأحلام..
كم أفتقد رؤية عينيكِ الحالمتين اللتين علمتاني كيف أحلم و أرسم تفاصيل الحلم بدقة ليغدو بعدها حياً..
زهرتي, حقاً لا ادري ما أنا اليوم هل أعيش في فراغ ظالم أم تراه يعيش بداخلي
هل تراني أبصر أم أني فقدت بصيرتي
ليتكِ كنتِ هنا لترشديني بطفولتكِ الصاخبة الصامتة..
أغفر لي ربي و إن لم تغفر يا إلهي فقد ضللت و خسرت خسراناً مبيناً











<hr style="text-align: center; height: 1px; width: 50%; color: rgb(180, 180, 180);">

قديش كان في ناس
ع المفرق تنطر ناس
و تشتي الدني
و يحملو شمسية
و انا بايام الصحو
و ما حدا نطرني
صرلي شي مية سني مسلوفة بهالدكان
ضجرت مني الحيطان
و مستحية تقول
...
نطرت مواعيد الارض و ما حدا نطرني
صار لي شي مية سني عم الف عناوين
مش معروفة لمين ووديلن اخبار
بكرا لا بد السما ما تشتيلي عالباب
شمسيات واحباب
و ياخدوني شي نهار
و اللي بيذكر كل الناس
بالاخر ذكرني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MAHDI
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد الرسائل : 281
sms :


My SMS
أهلا وسهلا بجميع أعضاء وزوار المنتدى


تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: فيِ سَاحَََةِ القَلََمِ جََلََستُ أحكِي -- وَقْفَةُ صِّدْق   الأحد مارس 23, 2008 2:40 am

مشكووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فيِ سَاحَََةِ القَلََمِ جََلََستُ أحكِي -- وَقْفَةُ صِّدْق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نبض القلوب :: {أقسام عامة} :: قسم الشعر والخواطر-
انتقل الى: